مقالات

أعمال الليلة الثامنة

1- دعاء اللّيلة الثّامنة:
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الصَّلاةَ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَالْغِناءَ مِنَ الْعِيلَةِ، وَالْأَمْنَ مِنَ الْخَوْفِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ النَّعِيمَ الْمُقِيمَ الَّذِي لا يَحُولُ وَلا يَزُولُ، يا اللَّهُ يا نُورَ النُّورِ لَكَ التَّسْبِيحُ، سُبْحانَكَ لا إِلهَ إِلا أَنْتَ لَكَ الْكِبْرِياءُ، سَبْحانَكَ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ سُبْحانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ، مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَالِهِ.

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَتَقَبَّلْ صَوْمِي، وَلا تُنَكِّسْ بِرَأْسِي بَيْنَ يَدَيْ مُحَمَّدٍ وَالِهِ صَلَواتُكَ عَلَيْهِمْ، وَقَدْ بَلَّغُوا وَنَصَحُوا لِي، اللَّهُمَّ صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَابْعَثْنِي عَلى‏ الايْمانِ بِكَ، وَالتَّصْدِيقِ بِكِتابِكَ وَرسُولِكَ.

اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ بَرَكَةَ شَهْرِنا هذا، وَلَيْلَتِنا هذِهِ، وَاسْأَلُكَ مِنْ كُلِّ خَيْرٍ أَنْزَلْتَهُ، أَوْ أَنْتَ مُنْزِلُهُ فِيها، مَغْفِرَةً وَرضْوانا، وَرزْقا واسِعا، وَابْسُطْ عَلَيَّ وَعَلى‏ عِيالِي وَوَلَدِي وَاهْلِي وَجَمِيعِ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِناتِ، إِنَّكَ عَلى‏ كُلِّ شَيْ‏ءٍ قَدِيرٌ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوالِ نِعْمَتِكَ، وَاعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كِتابٍ قَدْ سَبَقَ1

2- دعاء آخر في هذه اللّيلة مرويّ عن النّبي صلّى اللَّه عليه و آله:
اللَّهُمَّ هذا شَهْرُكَ الَّذِي أَمَرْتَ فِيهِ عِبادَكَ بِالدُّعاءِ، وَضَمِنْتَ لَهُمُ الاجابَةَ، وَقُلْتَ: ﴿وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ﴾(البقرة:186). فَأَدْعُوكَ يا مُجِيبَ دَعْوَةِ الْمُضْطَرِّ، وَيا كاشِفَ السُّوءِ عَنِ الْمَكْرُوبِ، وَيا جاعِلَ اللَّيْلِ سَكَنا، وَيا مَنْ لا يَمُوتُ، اغْفِرْ لِمَنْ يَمُوتُ، قَدَّرْتَ وَخَلَقْتَ وَسَوَّيْتَ، فَلَكَ الْحَمْدُ، أَطْعَمْتَ وَسَقَيْتَ وَاوَيْتَ وَرزَقْتَ فَلَكَ الْحَمْدُ.

أَسْأَلُكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ فِي اللَّيْلِ إِذا يَغْشى‏، وَفِي النَّهارِ إِذا تَجَلّى‏، وَفِي الاخِرَةِ وَالاولى‏، وَأنْ تَكْفِيَنِي ما أَهَمَّنِي، وَتَغْفِرَ لِي.

إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ 2

1- الإقبال ‏بالأعمال‏ الحسنة فيما يعمل ‏مرة في ‏السنة ج: 1 ص: 269
2- الإقبال ‏بالأعمال ‏الحسنة فيما يعمل ‏مرة في‏ السنة ج: 1 ص: 270

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى