مقالات

من اقوال الإمام الخميني قدس سره

– ليس هناك نور سوى الله سبحانه، فالكل ظلام.
– انزلوا الى بحر الالوهية، بحر النبوة، بحر القرآن الكريم وغوصوا في اعماقه.

– ان التوجه الى غير الله يحجب الانسان بالحجب الظلمانية والنورانية.
– العالم كله محضر لله، وكل ما يقع انما يقع في محضره.

– ان كل المصائب التي حلت بهذا البلد انما كانت من الجاهلين بالاسلام.
– الاسلام يعني ان علينا ان نضحي جميعاً حتى تتاح له فرصه التطبيق.

– اذا عرضتم الاسلام على حقيقته للعالم، واذا طبقتموه كما هو، فان السيادة والرفعة ستكون من نصيبكم.
– لنخرج من اللبوس الشيطاني الى اللبوس الرحماني، وذلك بالعمل طبقاً للنظام الاسلامي.

– لا تقل “انا” بل قل “ديني”.
– ربوا انفسكم وهذبوها، فان هذه الدنيا فانية، وسنغادرها جميعاً، انا ثم انتم.

– لنؤدي واجبنا فقط، فالله – سبحانه وتعالى – لا يكلف نفساً الا وسعها.
– مدعو الايمان كثيرون، لكن المؤمنين قليلون.

– لا اشكال في قلة العدد، اذا وجد الايمان القوي.
– كل المصائب سببها ضعف الايمان واليقين.

– ما دام شعبنا متوجهاً الى الله، فاني مطمئن الى ان اية قدرة ستعجز عن الحاق الضرر به.
– اذا استقمنا وثبتنا فسنكون مؤيدين بالتأييد الالهي.

– يا عزيزي… اذا كنت لا ترى في طلب الدنيا عاراً، فلا تطلبها من مخلوق ضعيف مثلك – على الاقل -.
– لا تهتموا كثيراً بشكل بيوتكم وطريقة حياتكم وما شابه، بل اهتموا بما يحقق العزة الانسانية، وبالمثل التي حققت لكم النصر.

– اعلموا اننا اذا تخلينا يوماً ما عن اتكالنا على الله، واتكلنا على النفط او السلاح، فذلك هو يوم الاتجاه نحو الهزيمة.
– اننا لا نخاف، لاننا قمنا الله.

– يا مسلمي العالم… وايها المستضعفون الرازحون تحت سلطه الظالمين… انهضوا واتحدوا ودافعوا عن الاسلام وعن ثرواتكم، ولا تخشوا ضجيج المستكبرين.
– استيقظوا وايقظوا النائمين، استيقظوا وايقظوا الاموات، وقدموا التضحيات تحت لواء التوحيد من اجل تمزيق دفتر الاستعمار الاحمر والاسود ومأجوريهم التافهين.

– الامة الاسلامية تؤمن بعقيدة لخصت منهجها في كلمتين “لا تظلمون لا تظلمون”.
– التضحية من اجل ثورة كبرى، دليل على النصر والاقتراب من الهدف.

– الخامس عشر من خرداد (الخامس من حزيران عام 1963 ميلادي) هو يوم انطلاقة الثورة الاسلامية في ايران.
– ان حادثة الخامس عشر من خرداد حادثه لا تنسى، ووصمة عار مخزية في جبين الجهاز الحاكم آنذاك.

– اني اعلن يوم الخامس عشر من خرداد حداداً عاماً الى الابد.
– ان انتفاضة الخامس عشر من خرداد حطمت اسطورة القدرة الملكية الظالمة، وابطلت الاساطير والخرافات.

– ان اهم واول فصول المواجهة الدامية (في ثورتنا) كان في عاشوراء الخامس عشر من خرداد.
– على شعب ايران العظيم ان يتضرع بالشكر في ذكرى الخامس عشر من خرداد – ومن اعماقه – على النعم الالهية اللامتناهية.

– في الحقيقة ان انتصار الثاني والعشرين من بهمن عام 1357 هجري شمسي (11 شباط 1979 ميلادي) انما هو نتيجة لانتفاضة الخامس عشر من خرداد عام 1342 (5 حزيران 1963 ميلادي).
– تحية لعاشوراء، تحية للخامس عشر من خرداد، والثاني والعشرين من بهمن،تحية لايام الله ولشعب ايران الشريف والمجيد.

– احفظوا حدود الاسلام، ولايساء استغلال الحريات، فالحرية مقيدة بحدود الاسلام.
– علينا ان نقنع انفسنا باننا بشر ايضاً، واننا موجودون في هذه الدنيا ايضاً، وان الشرق مكان ايضاً، وان الغرب هو ليس كل الارض.

– اخواني… اذا اردتم ان تنالوا كرامة الدنيا والاخرة، وتعيشوا حياتكم بعزة فلتقفوا بحزم وقوة في وجه الاجانب، ولتكونوا رحماء ورؤوفين واصدقاء فيما بينكم.
– الشعب الذي لا “هادي” له، يعجز عن فعل أي شيء.

– اذا اراد الشعب امراً، فانه سيتحقق.
– كل المصائب التي صبت علينا طوال التاريخ كانت تنبع من جهل الناس.

– في الاسلام حكومة واحدة، هي حكومة الله، وقانون واحد، هو قانون الله، وعلى الجميع ان يعملوا بذلك القانون.
– امريكا هي العدو الاول للشعوب المحرومة والمستضعفة في العالم.

– ان كل مشاكلنا من امريكا، ومن اسرائيل.
– ايها الشبان – يا املي وبشراي – ابذلوا جهودكم وحافظوا على وحدة كلمتكم.

– لا يظنن شباننا ان كل شيء موجود في الغرب، وانهم لا يملكون شيئاً.
– شعرة من رأس احد الفقراء من ساكني الاكواخ ومقدمي الشهداء اشرف وافضل من كل القصور وسكان القصور في العالم.

– لولا تأييد الطبقات المحرومة، لما استطاعت الحكومة ان تستقر.
– ان الذين هم معنا حتى النهاية هم اولئك المتجرعين لالام الفقر والحرمان والاستضعاف.

المصدر : شبكة المعارف الاسلامية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى