مقالات

أعمال الليلة التاسعة

1- فيها غسل كما قدّمناه.
2- دعاء الليلة التاسعة:
اللَّهُمَّ لَكَ الْحَمْدُ لا إِلهَ إِلا أَنْتَ رَبِّي وَانَا عَبْدُكَ، آمَنْتُ بِكَ مُخْلِصا لَكَ دِينِي، أَمْسَيْتُ عَلى‏ عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أَتُوبُ إِلَيْكَ مِنْ سُوءِ عَمَلِي، وَاسْتَغْفِرُكَ لِذُنُوبِيَ الَّتِي لا يَغْفِرُها إِلا أَنْتَ، صَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَتَقَبَّلْ صَوْمِي، وَتَفَضَّلْ عَلَيَّ، وَبَلِّغْنِي انْسِلاخَ هذا الشَّهْرِ.

يا خَيْرَ الْمَوْلى‏، وَيا مَوْضِعَ كُلِّ شَكْوى‏، وَيا سامِعَ كُلِّ نَجْوى‏، وَيا شاهِدَ كُلِّ مَلاءٍ، وَيا عالِمَ كُلِّ خَفِيَّةٍ، وَيا كاشِفَ ما يَشاءُ مِنْ بَلِيَّةٍ، خَلِيلَ إِبْراهِيمَ وَنَجِيَّ مُوسى‏، وَمُصْطَفى‏ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِمْ.

أَدْعُوكَ دُعاءَ مَنِ اشْتَدَّتْ فاقَتُهُ، وَضَعُفَتْ قُوَّتُهُ، وَقَلَّتْ حِيلَتُهُ، دُعاءَ الْغَرِيبِ الْغَرِيقِ الْمُضْطَرِّ الْبائِسِ الْفَقِيرِ، الَّذِي لا يَجِدُ لِكَشْفِ ما هُوَ فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ إِلا أَنْتَ، فَصَلِّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَفَرِّجْ عَنِّي، وَاكْشِفْ ما بِي مِنْ ضُرٍّ، وَتَقَبَّلْ صَوْمِي وَصَلاتِي فِي هذا الشَّهْرِ الْعَظِيمِ، وَصَلَّى اللَّهُ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِهِ الطَّاهِرِينَ”1

3- دعاء آخر في هذه اللّيلة مرويٌّ عن النبيّ صلّى اللَّه عليه و آله:

يا سَيِّداهُ وَيا رَبَّاهُ، وَيا ذَا الْجَلالِ وَالاكْرامِ، يا ذَا الْعَرْشِ الَّذِي لا يَنامُ، وَيا ذَا الْعِزِّ الَّذِي لا يُرامُ، يا قاضِيَ الامُورِ، يا شافِيَ الصُّدُورِ، اجْعَلْ لِي مِنْ أَمْرِي فَرَجا وَمَخْرَجا، وَاقْذِفْ رَجاءَكَ فِي قَلْبِي، حَتّى‏ لا أَرْجُو أَحَدا سِواكَ، عَلَيْكَ سَيِّدِي تَوَكَّلْتُ، وَالَيْكَ مَوْلايَ أَنَبْتُ، وَالَيْكَ الْمَصِيرُ.

أَسْأَلُكَ يا إِلهَ إِلهَ الالِهَةِ، وَيا جَبَّارَ الْجَبابِرَةِ، وَيا كَبِيرَ الْأَكابِرِ، الَّذِي مَنْ تَوَكَّلَ عَلَيْهِ كَفاهُ، وَكانَ حَسْبُهُ وَبالِغُ أَمْرِهِ، عَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ فَاكْفِنِي، وَالَيْكَ أَنَبْتُ فَارْحَمْنِي، وَالَيْكَ الْمَصِيرُ فَاغْفِرْ لِي، وَلا تُسَوِّدْ وَجْهِي يَوْمَ تَسْوَدُّ وُجُوهٌ وَتَبْيَضُّ وُجُوهٌ، إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ، وَصَلِّ اللَّهُمَّ عَلى‏ مُحَمَّدٍ وَالِ مُحَمَّدٍ، وَارْحَمْنِي وَتَجاوَزْ عَنِّي، إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ2

1- الإقبال ‏بالأعمال ‏الحسنة فيما يعمل ‏مرة في‏ السنة ج: 1 ص: 271
2- الإقبال ‏بالأعمال ‏الحسنة فيما يعمل ‏مرة في‏ السنة ج: 1 ص: 271

المصدر : شبكة المعارف الاسلامية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى